مرحبا

YADRA @ BERLIN متابعتنا هناP1030400

 

شهد يوليو 1962 حدثين هامين تعلقا سويا بالسياسة الأوروبية وببناء المنطقة الأورومتوسطية: المصالحة الفرنسية الألمانية من جهة واستقلال الجزائر من جهة أخرى.
فإذا كان بإمكان فرنسا وألمانيا الافتخار كونها عرفت كيف تطور خلال نصف قرن العديد من التبادلات إضافة إلى العلاقة المتبادلة بين الشباب الفرنسي والألماني (بفضل إنشاء الديوان الفرنسي الألماني للشباب في 5 يوليو 1963)، لا يزال العمل بين فرنسا والجزائر حول التاريخ والذاكرة في خطواته الأولى.
ولقد نظمت جمعية « أرض ثقافية » منذ نشأتها سنة 2002، 18 لقاء فرنسي-ألماني-جزائري معتبرة التبادلات الثقافية جوهر نشاطاتها. كما أنها أسست لدورات تكوينية تهدف إلى تكوين منشطين لتأطير التبادلات  الثقافية  المنظمة لفائدة الشباب. فنحن نأمل من خلال مشروع التذكر لبناء المستقبل الذي بدأت فعالياته في ديسمبر 2013 إلى الذهاب إلى أبعد من ذلك.
إنها فرصة التفكير معا في خلق أدوات تشجع تقارب الشباب الفرنسي والجزائري والألماني بالاستناد على الحوار بين الثقافات وبالاستفادة من التجربة الفرنسية الألمانية.

رفيق موسلي
جمعية الأرض الثقافية

 

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s